بنوتة صغيرة هايجة تمص الصوابع وهي بتتناك من النشوة سكس عربي سكس مصري سكس عربي . افلام سكس عربي. سكس مصري
ظللت أقبل فيها وأحضنها، وامص في شفاهها حتى شعرت أن فمها يخرج منه العسل وأنا أمص في شفاهها، وألحس من العسل الخارج منها. ويدي تدعك في بزازها حتى شعرت أنها في عالم آخر. قلعت العباءة، لأجد قطعة قشطة بين يدي. انا هجت، وزبي أنتصب بشدة حتى شعرت أنه يؤلمني. أخرجت بزازها من السونتيان، وظللت أمص وأعض وأرضع في حلماتها، وهي لا تتوقف عن إخراج الآهااات. ومن ثم نزلت على بطنها تقبيل، وحول سرتها وهي تكاد تموت بين يدي، وكسها ينزل عسلها. عندما وجدت كسها غرقان في العسل، نزلت البنطلون حتى ركبتها، وكانت ترتدي كلوت سكسي نار. بدأت ألحس في كسها وأمص فيه من على الكيلوت، وكسها ينزل في العسل، وأنا أمصه، ومن ثم نزلت الكيلوت وقلعته لها. وبمجرد ما أقتربت من كسها وقبلته، وجدتها تصرخ آآآآآه آآآآآآه، وتضم رأسي على كسها، وتقفل رجليها على رأسي. وهذه كانت أول رعشة. نظرت لي نظرة تقول من خلالها يا جامد. تركت بزها ووقفت أحضن فيها، وزبي على فتحة كسها. قلعت ملابسي كلها، وأصبحت عاري، وهي أيضاً قلعت ملابسها، ورأت زبي فقالت لي: “ايه ده يا مضروب كسي هيستحمل كل ده.” أنا زبي 17 سم، وكبير وعروقه واضحة، وناعمة. بدأت تمسك في زبي وتقبل فيه، وتلحس ثم أدخلته في فمها، وهي تمص. نمنا في وضع 69، وأنا أشرب في عساها، وهي ترضع في زبي، ولا تتوقف عن الآلآلآلآهاااات حتى نزل لبني في فمها، وهي أنزلت عسلها في فمي، وكل منا نظف للآخر. أخذتها في حضني وقبلت فيها على الهادئ. فوقف زبي مثل العامود، ونزلت على كسها، ووضعت زبي على فتحة كسها بشويش. وأول ما أدخلتها حضنتني بيديها ورجليها وهي تقول آآآآآآه آآآآآه دخلوا على الآخر. وظللت أدخل زبري واخرجه ببطء، وهي تشتعل تحتي وتترجاني أن أدخله بسرعة. بدأت اسرع في النيك ونيمتها على بطنها وكسها واضح من الخلف راشق زبي فيه، وانا أنيك فيها بعنف حتى شعرت أن لبني سينزل في كسها، فاخرجته لكي يهدأ وظللت أقبل وأحضن فيها حتى هدأ قليلاً. ومن ثم نمت على ظهري، وجعلتها تجلس على زبي وسندها على صدري وهي تدعك في شعر صدري. وتلف بوسطها حتى أرتاح زبي في كسها وتطلع وتنزل. وأنا لا أتوقف عن فرك بزازها ودعكها حتى تعبت فأنمتها في وضع الكلبة وظللت أنيك فيها، وهي تصرخ  اه اه اه اه اه اه. ونزلنا لبنا سوياً. وبعد ذلك نمت على صدرها وزبي في كسها. ثم قمنا لنأخذ دش، وأرتدت ملابسها، وقبل أن ترحل طبعت على وجهي قبلة وقالت لي أنت من اليوم زوجي.

Les commentaires ne sont pas autorisés.