Menu

اتنين شباب جايبين شرموطة جامدة

13 juin 2016 - سكس اجنبى, سكس سورى, سكس عراقى, سكس عرب, سكس عربى, سكس كرتون, سكس لبنانى, سكس ليبى, سكس محارم

اتنين شباب جايبين شرموطة جامدة فحتوها نيك سكس عربي . افلام سكس عربي. سكس مصري
كانت توحي بأجواء رومانسية للغاية، وهي تشاهدها من الخارج، وأثناء دخولها لامست طيزها زبري. دخلت الغرفة ونظرت إلى كل جزء في جسمها وهي تدعوني للدخول. بدأنا نتحدث، وكانت تحرك في رجليها، وتجلس جلسات تبدي جمال أردافها وطيزها الكبيرة. فأنا أتشجعت وقلت لها: “وراكك حلوة أوي.” ابتسمت جارتي الهيجانة، وكان زبري واضح من تحت الشورت، وهي بدأت تدخل وتخرج لسانها، وتعض على شفاهها.

بعد عودتنا إلى شقة جارتي، دخلت غرفة النوم، وخرجت بقميص نوم وردي قصير بدون أي ملابس داخلية. بدأت أتغزل في جمالها حتى قالت لي كم تشعر بالملل بسبب الوحدة. أيقنت كم هي هيجانة وتريد أن تتناك بأي طريقة. سألتني هل تحب الرقص. قلت لها بالطبع ومن لا يعشق الرقص. سألتني هل تريد أن أرقص لك. قلت لها بالطبع. قالت لي لندخل غرفة النوم حتى لا يدوي الصوت بالليل. ودخلنا غرفة النوم، وهي ارتدت قميص نوم فاتح كله إغراء وإثارة. بدأت ترقص، وعندما تعبت من الرقص، سقطت على حجري. بدأت أنظر إلى عينيها وأملس بيدي على وجهها وشهرها، والشهوة تشتعل في جسمي وتملك عليا مجامعي. أخرجت لساني على شفاهها، وبدأت أمص بلساني رقبتها، وامتدت يدي على القميص الذي ترتديه، وأرفعه ببطء. سألتني ماذا تفعل أرجوك لا تفعل ذلك. لكنها كانت من داخلها تدعوني للاستمرار وأن أكمل ما بدأت. تريد أن تغرق في بحار الإثارة. أنامتها على السرير، وأخذت شفاهها بين شفاهي، ولساني يمص فيها، وهي متجاوبة معي. يداي كانت تلعب في ملابسها الداخلية وتدعك في طيزها بنعومة مما هيجها للغاية. وكانت أول صرخة لها آآآآح آآآآآه بشويش يا حمادة